العدد 345 - 15/08/2017

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

مشاركة من الصديق : محمد مجدي عمار

مدرسة الفجر الإنجليزية

أبوظبي - الإمارات

ايام قلائل وتدخل علينا عشر ذي الحجه , فلنبحر مع فضائلها وننوي عمل كل ما نستطيع للقرب من الله والبعد من الذنوب.

روى البخاري رحمة الله ، عن ابن عباس - رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : " ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام " يعني : أيام العشر. ولا جهاد في سبيل الله ؟ قال : " ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا خرج بنفسه وماله ، ثم لم يرجع من ذلك بشيء " وروى الإمام أحمد رحمه الله عن ابن عمر – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : " ما من أيام أعظم ولا أحب إلى الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد " . وروى ابن حبان رحمه الله في صحيحه ، عن جابر- رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : " أفضل الأيام يوم عرفة " .

من الأعمال الفاضلة التي ينبغي للمسلم أن يحرص عليها في عشر ذي الحجة :

الصيام:

فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة . لأن النبي (صلى الله عليه وسلم) حث على العمل الصالح في أيام العشر ، والصيام من أفضل الأعمال . وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي : " قال الله : كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به " أخرجه البخاري.

التكبير :

فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر . والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة ، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى .ويجهر به الرجال وتخفيه المرأة قال الله تعالى : ( ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام )

أداء الحج والعمرة :

إن من أفضل ما يعمل في هذه العشر حج بيت الله الحرم ، فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على الوجه المطلوب فله نصيب - إن شاء الله - من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ).

الإكثار من الأعمال الصالحة عموما :

لأن العمل الصالح محبوب إلى الله تعالى وهذا يستلزم عِظَم ثوابه عند الله

الأضحية:

ومن الأعمال الصالحة في هذا العشر التقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي واستسمانها واستحسانها وبذل المال في سبيل الله تعالى .

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

إعداد الصديقة : تالة سهيل عادل أحمد

الصف الثاني

مدرسة النهضة الوطنية - أبوظبي

قال رسول الله –صلى الله عليه و سلم-:

( ما من أيام أعظم و لا أحب إلى الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل و التكبير و التحميد )

و قال عليه الصلاة والسلام:

(أفضل الأيام يوم عرفة)

و في هذه الأيام يؤدي المسلمون فريضة الحج

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:

(الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة)

ويجب على كل مسلم أن يستغل هذه الأيام بالطاعات و الأعمال الصالحة كالصلاة والصدقة و تلاوة القرآن و الصوم و بالأخص يوم عرفة، والإكثار من التهليل و التكبير و التحميد:

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد

وعلى المسلم أن يحرص على أداء صلاة العيد و الأضحية.

وكل عام وأنتم بخير

فضائل يوم عرفة

إعداد الصديقة : سارة محمد حمدان

مدرسة المنهل الدولية الخاصة

(1) أنه يوم إكمال الدين واتمام النعمة: ففي الصحيحين عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرؤنها لو نزلت علينا معشر اليهود لاتخذنا ذلك اليوم عيدًا، قال: أي آية؟ قال: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِينًا﴾ (المائدة: 3)، قال: عمر قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.

(2) أنه يوم عيد لأهل الموقف: قال صلى الله عليه وسلم:"يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام"

(3) أن صيامه يكفر سنتين: فقد ورد عن أبي قتادة- رضي الله عنه- أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- سُئل عن صوم يوم عرفة فقال: "يكفر السنة الماضية والسنة القابلة".

وهذا إنما يُستحب لغير الحاج، أما الحاج فلا يُسن له صيام يوم عرفة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم ترك صومه، ورُوِي عنه أنه نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة.

(4) أنه يوم مغفرة والعتق من النار والمباهاة بأهل الموقف: عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله تعالى يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة فيقول: انظروا إلى عبادي آتوني شعثًا غبرًا" . أخرجه أحمد.

ماذا نفعل في العشر من ذي الحجة

إعداد الصديقة :سارة محمد حمدان

الثامن الأساسي

مدرس : المنهل الدولية الخاصة

من الأعمال الفاضلة التي ينبغي للمسلم أن يحرص عليها في عشر ذي الحجة

1- الصيام:

فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة . لأن النبي (صلى الله عليه وسلم) حث على العمل الصالح في أيام العشر ، والصيام من أفضل الأعمال .

2- التكبير

فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر . والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة ، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى.

ويجهر به الرجال وتخفيه المرأة

3- أداء الحج والعمرة

إن من أفضل ما يعمل في هذه العشر حج بيت الله الحرم ، فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على الوجه المطلوب فله نصيب - إن شاء الله - من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة.

4- الإكثار من الأعمال الصالحة عموما

لأن العمل الصالح محبوب إلى الله تعالى. فمن لم يمكنه الحجّ فعليه أن يعمر هذه الأوقات الفاضلة بطاعة الله تعالى من الصلاة وقراءة القرآن والذكر والدعاء والصدقة وبر الوالدين وصلة الأرحام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغير ذلك من طرق الخير وسبل الطاعة

5- الأضحية

ومن الأعمال الصالحة في هذا العشر التقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي وبذل المال في سبيل الله تعالى .

6- التوبة النصوح: ومما يتأكد في هذا العشر التوبة إلى الله تعالى والإقلاع عن المعاصي وجميع الذنوب . والتوبة هي الرجوع إلى الله تعالى وترك ما يكرهه الله ظاهراً وباطناً ندماً على ما مضى ، وتركا في الحال ، وعزماً على ألا يعود والاستقامة على الحقّ بفعل ما يحبّه الله تعالى .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net