العدد 346 - 01/09/2017

ـ

ـ

ـ

 

كل عام أنت وعائلتك الجميلة بألف خير وراحة بال..

فاليوم هو عيد الأضحى المبارك، عيد جميل من رب كريم، ومن حقه علينا أن نحتفل بقدوم العيد وأن نفرح ونلهو ونلعب، وأن نشكر الله على نعمه وعطاياه، حتى يرضى الله عنا، فالفرح بالعيد واجب على كل مسلم ومسلمة.

وكم هو جميل عندما نتفق مع الأهل والأصحاب كي نؤدي شعائر العيد معاً، ومن أهمها شعيرة الأضحية.

فنتفق مع الجميع على بذل الأضاحي وتوزيعها بشكل عادل، على من نعرف من المحتاجين المساكين.

لأن مع كل شعرة من شعر الأضحية حسنة، فهي سنة أبينا إبراهيم عليه السلام عندما طلب الله منه ذبح ابنه إسماعيل تقرّباً إلى الله..

ولما بدأ سيدنا إبراهيم بذبح ابنه إسماعيل امتثالاً وطاعة لله، فإذا بكبش عظيم يهبط من السماء بأمر الله، كي يذبحه سيدنا إبراهيم فداء عن ابنه إسماعيل.

ونحن نقتدي بالأنبياء والرسل لأنهم قدوتنا وطريقنا إلى الجنة.

وفي العيد نتزاور ونتقارب فيما بيننا ونصل أرحامنا، ونتصدق على المحتاجين.

ونوزع الحلوى والملابس الجديدة والألعاب على الأطفال المحتاجين، كي نُدخل الفرحة إلى قلوبهم الحزينة، لأنه لا تكتمل فرحة العيد إلا بفرحة الأطفال الفقراء، فالعيد للجميع، للفقير والغني، للصغير والكبير.

فهيا نفرح ونكبر تكبيرات العيد الجميلة، مع الأصدقاء والأقارب والأرحام.

"الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد"

عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ والذي يقدم مع اللحم المشوي في عيد الأضحى المبارك.

متبل الباذنجان

- كيلو باذنجان أسود

- طحينة

- لبن

- توم مهروس

- حمض ليمون أو نصف ملعقة شاي ملح الليمون مذابة بالماء

- نشوي الباذنجان بالفرن

- ثم نقشره

- ثم نهرسه بالخلاط

الصلصة:

- نضع فنجان قهوة من الحمض مع فصوص توم مهروس، ثم رشة ملح وملعقتي طعام لبن وطحينة...

- نخفق المكونات السابقة حتى تتجانس مع بعضها.

- ثم نضيفها فوق الباذنجان المهروس ونخفقهم جيداً.

- ونزين الطبق بالبقدونس المفروم وزيت زيتون ..

وصحتين وعافية.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net