العدد 346 - 01/09/2017

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أمي لا تحبني ودائماً تنتقدني أمام الناس في لباسي وكلامي ومشيتي وكل شي وصرت أخاف ان آخذ حقي ممن يخطئ معي لأنها علمتني أن أسكت دائما عن حقي. حتى صرت اخاف ان التقي معها أمام الناس وصرت اخاف التصرف امام احد حتى ولو كنت وحدي .. ماذا افعل يا جدتي

حنان

حبيبتي حنان...

يبدو لي يا حبيبتي أن أمك تخاف عليك خوفاً شديداً لا مبرّر له، وهذا يعود:

- إلى الطريقة التي تربّت عليها وتريد أن تربّيك عليها.

- أو أن أمك لا تُحسن التصرف أمام الناس.

- أو أنها تعاني من عقدة نفسية ولا أحد يعلم بها إلا الله سبحانه وتعالى.

فأنت يا حبيبتي لا تستطيعين تغيير تصرفات أمك، لذا عليك أن:

- أن تحترمي والدتك حتى وإن أخطأت بحقك، فهي تريد مصلحتك ولكنها لا تعرف كيف تتصرف.

- جددي ثقتك بنفسك، بأن تتحدثي مع نفسك بأنك قوية وذكية وتُحسنين التصرف أمام الناس.

- واستشيري والدك عن صحة تصرفات أمك تجاهك، فإذا قال لك والدك أن أمك مخطئة في تصرفاتها هذه تجاهك، عليك أن تتجاهلي ما تقوله لك أمك، حتى لا تفقدي الثقة بنفسك وبمن حولك.

- إياك يا حبيبتي أن تسكتي إذا أخذ أحدهم حقاً من حقوقك، ولكن عليك أن تأخذي حقك بطريقة لبقة مهذبة.

- ولا تسمحي لأحد أن يسيء إليك أو أن يهزّ ثقتك بنفسك، ودائماً قولي لنفسك: أنا قوية مثل بقية الناس، ولا أنقص عنهم شيئاً، وبالتالي لا يحق لأحد أن يتطاول عليّ.

- وهناك يا حبيبتي الكثير من الدورات التي تعزّز الثقة في النفس، وتعلمك كيفية التصرف بطرية ذكية واعية.

- وتذكري أن هناك بعض الأمهات مثل أمك بل وأكثر، ومع ذلك لم تتأثر بناتهن بتصرفات أمهنّ الخاطئة.

حفظك الله يا حبيبتي وأعانك وسدّد خطاك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net