العدد 346 - 01/09/2017

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين، وكل عام وأنتم والأمة الإسلامية بخير بإذنه تعالى..

شهيدنا اليوم شاب صنع التاريخ والمجد بدمه وروحه، إنه الشهيد البطل سامح أبو شرار من مواليد حي التفاح شرق مدينة غزة الأبية في 30/8/1999م.

نشأ بطلنا قوياً جريئاً في قول الحق، وامتازت طفولته بالحيوية والنشاط، وكان محباً للرياضة وكرة القدم، وعُرف بحبه الشديد لمسجده مسجد المحطة يصلي فيه جماعة ويحفظ القرآن الكريم ويحضر ودروس العلم، وكان يحب الجهاد والاستشهاد، باراً بوالديه، محباً لإخوانه، كثير الابتسام والتواضع، محباً لجميع الناس.

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية والثانوية بمدارس حي التفاح، ثم التحق بالجامعة الإسلامية وعمل بالتجارة مع والده، ثم انتقل للعمل بوزارة الشؤون الاجتماعية ثم وزارة الداخلية ثم تفرغ للعمل في الجهاز العسكري لكتائب القسام.

شارك بطلنا إخوانه جميع أنشطتهم الدعوية والاجتماعية والفعاليات المختلفة لحركة حماس .وعام 2005م التحق بصفوف القسام وكان ضمن مجموعات الجيش الشعبي التابع للقسام ثم جندياً مطيعاً في كتائب القسام.

تميز بطلنا بفكره العسكري الواسع وحسن تخطيطه للمهمات الصعبة، وله دور كبير في حفر الأنفاق،وقد تعرض أكثر من مرة لمحاولة اغتيال ولكنه نجا منها بحمد الله وفضله.

موعد مع الشهادة

أثناء معركة العصف المأكول كان بطلنا بالمرصاد لهجمات العدو الغاشم، يدكّ مع إخوانه المجاهدين بالصواريخ والقذائف القسامية معاقل اليهود المغتصبين بتل أبيب والمدن المحتلة..

ظهر يوم 27/4/2014 عاد بطلنا إلى منزله، وإذا بالطائرات الصهيونية تقصف المنزل عليه دون أي إنذار، ليرتقي بطلنا شهيداً إلى ربه وينال ما تمنى.

إلى جنان الخلد أيها الشهيد البطل وجميع شهداءنا الأبرار، وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net