العدد 347 - 15/09/2017

ـ

ـ

ـ

 

بقلم : انتصار عابد بكري

استيقظت سندوسة سعيدة ذات صباح ، لقد أحضرت لها العصافير حب قمح من الحقل .

اليوم تريد أن تصنع فطيرة بالعسل .

أسرعت سندوسة إلى الحمام ، غسلت وجهها فركت أسنانها وبدلت ثيابها .

ذهبت إلى المزرعة وطلبت من البقرة حليبًا .

ذهبت إلى الدجاجة وطلبت منها بيضًا .

ذهبت إلى خلية النحل وطلبت من النحلة عسلاً.

عادت سندوسة إلى البيت ومعها الحليب والبيض والعسل..

دخلت إلى المطبخ ،

طحنت القمح ووضعته في الوعاء .

صبت الحليب في الوعاء .

كسرت البيض في الوعاء .

خلطت كل شيء الطحين والحليب والبيض في الوعاء حتى أصبح عجينا رخواً.

أخذت العجينة وذهبت بها إلى الفرن حتى يساعدها الخباز في خبزها .

صب الخباز العجينة في الصينية أقراصا أقراص، وخبزها في الفرن الحامي.

أخرج الخباز الفطائر الصغيرة من الفرن والتي كانت كل فطيرة تشبه قرص الشمس الذهبي .

قطرت سندوسة العسل على الفطائر حتى أصبحت لذيذة .

أعطت فطيرة للخباز وشكرته على خبيز الفطائر .

أعطت فطيرة للبقرة وشكرتها على الحليب .

أعطت فطيرة للدجاجة وشكرتها على البيض .

أعطت فطيرة للنحلة وشكرتها على العسل .

وأخذت سندوسة باقي الفطائر،

 لكنها لم ترغب أن تأكل لوحدها ، لذا دعت أصدقائها .

وتناول كل واحد منهم فطيرة عسل لذيذة وشكروا سندوسة.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net