العدد 347 - 15/09/2017

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

صيف مميز

مشاركة صديق الفاتح إبراهيم ماهر الحواري

دولة الامارات العربية المتحدة

الصف الخامس

كان ينظرُ إلى السماء الجميلة من نافذة غرفته بسعادةٍ وأمل وهو يكتب على دفتر مذكراته عن اجازته الصيفية التي قضى فيها أجمل الأوقات، كانت رائعةً بحق، لم تكن كأي عطلةٍ أبداً..

لهذه الإجازة سحرٌ خاصٍ وفوائد جمّة واستمتاع لا ينتهي، حيث جعلتني أتشوق للعطلة القادمة لأتعلم المزيد وأجني ثمار جهدي الكبير، فقد تعلمتُ من خلال إجازتي أن قضاء الوقت مع الأهل ومساعدتهم في أعمالهم له أهميةٌ كبيرة ورضا من الله، ولا أنسى نظرات والدي وبسمته على محياه وهو يراني أهم بتنظيف سيارته وحمل الأغراض عنه، ولكم استمتعتُ بلعب كرةِ القدم ولا أنسَ روح التعاون والجماعة مع الأصدقاء، لقد تعلمتُ بأن العمل الجماعي ينتهي بأفضل النتائج من فوزٍ وزرع محبةٍ ووئام، ولكم سعدتُ عندما ذهبتُ إلى دار المسنين وقدمت لهم بعض المساعدات التي قابلوها بالدعواتِ الجميلة والابتسامات الراضية، شعرتُ بأن الله راضٍ عني، ولم أدع وقتي يذهب بلا فائدة، ففي كل لحظةٍ وساعة أهميةٌ كبيرة في كسب رضا الله والوالدين وزرع المحبة والإخلاص بين الأحبة والأصدقاء، كما أني تعرفتُ على صديقي أحمد الذي شاركني في توزيع الهدايا للأيتام، ونعمَ الصديق هو، فقد دلني على كثيرٍ من أعمال الخير ودلني على أفضل الطرق لقضاء إجازة صيفيةٍ مميزة، صيف بلا فراغ، وبناء شخصيةٍ جديدة مليئةٍ بالهمم والإبداع.

صيفٌ بلا فراغ

مشاركة صديقة مجلة الفاتح شادن ماهر الحواري

الصف السابع

دولة الامارات العربية المتحدة

طلبت المعلمة من الطلاب أن يتحدثوا عن عطلتهم الصيفية ونشاطاتها التي قاموا بها، فوقفت شادن بكل ثقةٍ وحماس لتلفتَ جميع الأنظار إليها وقالت:

عطلتي الصيفية لهذا العام كانت عطلةً مثالية تعلمتُ بها الكثير ولم أدع وقتاً للفراغِ أو الملل . حيث قضيتها بقراءة الكثير من القصص الجميلة والغنية بالفوائد والتي كنت قد جمعتها سابقاً خاصةً لعطلة الصيف، ولم أكتفِ بذلك! فلطالما كنت أتمنى تعلم صنع الاكسسوارات بشكلٍ يدوي ، وتعلمتها بمساعدةِ أمي لننهي عشرات الإكسسوارات الرائعة والتي وزعنا بعضاً منها كهدايا للأقارب والأحباب والقسم الآخر حاز به دار الأيتام والذي فرح بشدةٍ بما قدمناه، حتى أنني ارتديت مما صنعته يداي ، فهل تتخيلون مدى فرحتي وشعوري السعيد آنذاك؟!

وقفت طالبةٌ وسألت شادن : وماذا كنتِ تفعلين في وقتِ الفراغ؟!

أجابتها: قضيت وقت الفراغ بمساعدةِ والدتي في عمليات التنظيف والطبخ ، واستفدت من ذلك حقا ، فقد تعلمت طرق إعداد بعض الأطعمة اللذيذة ، لم أكن لأسمح أن يبقى هناك وقتٌ فارغ بلا عملٍ أو فائدة . فالعطلة لم تأتِ لنضيع وقتنا بها بلا نفع، حتى في آخر أسبوعين التحقت بدورةٍ للتمثيل المسرحي وحصلت على دورٍ رئيسي . شعرت بفرحٍ عارمٍ يغزو قلبي ، فقد حصلت على عدة دروس وتعلمت الكثير من الحِرف وما زلتُ أطمح للمزيد . عطلةٌ بلا فراغ هي العطلة الأفضل .

بيئتي الغالية

بعدسة صديق الفاتح محمد ماهر الحواري

دولة الامارات العربية المتحدة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

إن المحافظة على البيئة نظيفة هو مقياس لرقي الأمم وتقدمها ودليل على سمو حضارتها.

جمال بيئتنا

بعدسة الطالب : عبدالله ماهر الحواري

دولة الامارات العربية المتحدة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ان الحفاظ على البيئة واجب وطني و ديني و من عدستي اهديكم هذه الصور التي تبين جمال بيئتنا

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net