العدد 347 - 15/09/2017

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم شاب أيقن أنّ المبادئ أغلى من الحياة، والقيم أثمن من الأرواح، والأمم التي لا تقدم الدماء لا تستحق الحياة.. إنه الشهيد البطل محمد رياض شابط من مواليد حي التفاح بمدينة غزة الأبية في 19/2/1991م.

نشأ بطلنا على طاعة الله تعالى، وتربى بمسجد "الودود" منذ نعومة أظفاره، يصلي فيه الأوقات كلها جماعة ويتلو كتاب الله ويحفظ آياته ويتفقه في أمور دينه وينهل من الأخلاق والقيم الكريمة.

تميز بطلنا بروحه المرحة ومحبته لإخوانه وعطفه وحنانه على والديه، فكان نعم الابن البار بهما، متسامحاً، كريماً، يصل رحمه، يحب خدمة جميع الناس ويشاركهم أفراحهم وأتراحهم.

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية والثانوية بمدارس حي التفاح، ولظروفه الاقتصادية الصعبة لم يتمكن بطلنا من استكمال دراسته الجامعية، وعمل في بيع العطور.

انضم بطلنا لكتائب القسام عام 2009م وخاض عدة دورات عسكرية مكثفة، وشارك إخوانه في الرباط على الثغور بشكل دائم، وحفر الأنفاق القسامية، وتخصص بسلاح المشاة، وتلقى العديد من الدورات المبتدئة والمتوسطة على أنواع من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ولشجاعته وإقدامه تم اختياره ضمن صفوف وحدة الإسناد القسامية.

موعد مع الشهادة

يوم 23/7/2014م خرج بطلنا محمد ملبياً نداء الجهاد إلى نقطة رباطه على تخوم حي التفاح، وكان يكمن بأحد المنازل، وعندما رجع إلى منزله وإذا بطائرات الاحتلال الجبانة والغادرة تقصف منزله ليسقط بطلنا شهيداً إلى ربه بعد مشوار جهادي مشرف وينال ما تمنى .

إلى جنان الخلد أيها الشهيد البطل، وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net