العدد 348 - 01/10/2017

ـ

ـ

ـ

 

مع بداية العام الدراسي الجديد، نجد بعض الطلاب المتميزين المتفوقين وهم يخططون لعامهم الجديد، ويحاولون جهدهم تحقيق خططهم هذه، بأن يبتعد هذا الطالب المجدّ عن:

- التسويف والمماطلة في تحقيق هدفه في التفوق.

- ونراه وقد يكتب هدفه على ورقة كبيرة ملونة، وعلقها في غرفته كي يقرأها صباحاً ومساءً.

- وبالتالي فقد حدد هذا الطالب هدفه، وحينئذٍ عليه أن يكتب الخطوات العملية التي توصله إلى التفوق.

- وأن يقوم من فراشه نشيطاً فرحاً بذهابه إلى المدرسة، فهناك بعض الطلبة من يذهب متثاقلاً يجرّ قدميه جرّاً، وكأنه يذهب إلى مكان بغيض.

- وعند الدراسة يحاول أن يتنفس التنفس الصحيح، بأن يأخذ شهيقاً عميقاً، ثم زفيراً بطيئاً، حتى يصل الأوكسجين إلى خلايا الجسم جميعاً، وخاصة خلايا المخ.

- وأن يقول لنفسه دائماً: "أنا طالب ذكي مبدع، ولست أقل ذكاء من أولئك العلماء المخترعين".

- وهو يرى كل فشل مرّ به في حياته السابقة، طريقاً للنجاح في الأيام القادمة.

- ولكنه لا يغترّ أبداً بنجاحاته السابقة، فالغرور أول طريق الفشل.

- وكلما شعر بالكسل والخمول والملل من الدراسة، فإنه يتذكر مباشرة أن تعبه اليوم هو طريقه للنجاح في الغد.

- وأن السعادة تكون في الاستمرار بالعمل رغم الظروف الصعبة.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net