العدد 348 - 01/10/2017

ـ

ـ

ـ

 

أميرة أندلسية وشاعرة عربية من شواعر الأندلس، في شعرها حسن القول وجزل الألفاظ، تناضل الشعراء وتساجل الأدباء وتفوق البراعة، وهيمن بيت الخلافة الأموية في الأندلس، وابنة الخليفة المستكفي بالله.

ولدت ولاّدة بمدينة قرطبة سنة 994م، وتربت في بيت أبيها أمير الأندلس، وتعلمت ودرست على أيدي أفاضل العلماء في الفقه والأدب والشعر فنبغت فيه، وكانت تجمع إلى جمالها الفتّان وثقافتها الواسعة ذكاءً وقاداً وروحاً مرحة موهوبة وسرعة بديهة ورقة وعذوبة في الحديث، وكانت شديدة الاعتزاز بنفسها وبأصلها وبنسبها الأموي.

كانت ولادة شاعرة شديدة البلاغة، تعدّ من كبار شعراء الأندلس، وكانت أول سيدة تعقد مجلساً (أو صالوناً) أدبياً تناظر فيه الأدباء وتساجل الشعراء، وكان يحضر مجلسها كبار رجالات قرطبة ومشاهيرها.

بعد وفاة والدها الخليفة المستكفي وسقوط الخلافة الأموية في الأندلس، فتحت ولاّدة أبواب قصرها بمدينة قرطبة لتتخذ فيه مجلساً يؤمه الأعيان والشعراء ويتحدثون في الشعر والأدب، فكانت تساجلهم وتنافسهم، وكان مجلسها منتدى لأحرار مصر، وفناؤها ملعباً لجيّاد النظم.

توفيت ولادة بنت المستكفي بمدينة  قرطبة بالأندلس في السادس والعشرين من آذار سنة 1091ميلادية عن عمر يناهز السابعة والتسعين.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net