العدد 350 - 01/11/2017

ـ

ـ

ـ

 

كثيراً ما نسمع بعبارة " أن نُحسن الظنّ بالناس.."

ولكن قليلاً ما نسمع بحسن الظنّ بالنفس..

وحسن الظنّ بالنفس أمر مهم جداً:

- كي نشعر بالراحة النفسية.

- ولكي ننجز أكثر من أعمالٍ علينا إنجازها بسرعة وبشكل جيد.

ولكي نحسن الظن بأنفسنا علينا:

- أن نتعرّف على النِعَم التي أعطانا إياها الله سبحانه وتعالى، وأن نقدّر هذه النِعَم، وأن نستمتع بها، ونشعر بقيمتها العالية في حياتنا، فمثلاً نعمة البصر نعمة عظيمة، قد لا نشعر بقيمتها العالية إلا إذا فقدناها لا سمح الله.

- وعلينا أن نرضى بواقعنا الذي نعيشه، ولا بأس أن نحسّن من هذا الواقع، ولكن الرضى بالواقع أمر مهم جداً في حياتنا.

- وأن نتقبّل أنفسنا على ما هي عليه، وأن نسعى لكي نرفع من شأننا، وأن نطوّر من قدراتنا المنسيّة.

- وحسن الظنّ بالنفس يعني أن نحقق أهدافنا وطموحاتنا، وألا نُؤجّل أي عمل نرغبه إلى وقت آخر، لأن التأجيل والتسويف عدوان لدودان للإنسان.

- وكم سنشعر بالفرح والسرور إذا أتممنا عمل ما، كنّا نؤجّله إلى وقت آخر.

- وأهم نقطة هي الثقة بالله أولاً وآخراً، وهذه الثقة ستمنحنا ثقة بالنفس، وثقة بمَنْ حولنا.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net