العدد 351 - 15/11/2017

ـ

ـ

ـ

 

كم من أفكار بالية تسيطر على تفكيرنا وحياتنا، بل وتهدد مستقبلنا.

من أسوأ هذه الأفكار فكرة الجمال والجاذبية، التي ينبغي أن تتمتع بها الفتاة، كي تعيش حياة هانئة، ولكي تصبح مرغوبة من الجميع.

فإذا بالفتاة الصغيرة التي لم تتفتح بعد، تلبس ملابس لا تليق بها، لأنها ملابس مخصصة لمن هن أكبر سناً منها، ظانة أنها ستصبح أجمل بهذه الملابس.

أو تصبغ شعرها كما تفعل أمها وخالتها، ولا تدري أنها أساءت إلى نفسها وإلى صحتها وشوّهت طفولتها البريئة الجميلة.

أو تضع الألوان على شفاهها وعلى خدودها، فتصبح وكأنها لعبة تلعب بها الصغيرات، أو تصبح وكأنها مهرج في السيرك.

وتتحدث كما تتحدث من هي أكبر منها سناً، وتميل بجسدها وتحرك يديها وكأنها في عمر والدتها.

لا يا عزيزتي..

الجمال جمال الروح فقط..

فلو نظرت لمن حولك من فتيات جميلات فسترين أن هذا الجمال ستتعودين عليه بعد فترة من الزمن، وقد ترينها قبيحة الشكل إذا كانت أخلاقها سيئة.

أي أن الأخلاق هي التي تزيننا، وليس جمال الوجه هو الذي يزيّننا فقط.

ولا بأس يا عزيزتي إذا اعتنيت بشكلك وجمالك وبطريقة تسريحة شعرك.

وجميل أن تضعي بعض الخلطات المصنّعة في البيت، والتي تنفع بشرتك وتجمّلها.

وابتعدي عن الكريمات التي تباع في الصيدليات ومحلات التجميل، لأن ضررها أكثر من نفعها، وكم من فتاة شوّهت بشرتها بسبب هذه الكريمات التي نصحتها بها إحدى صديقاتها.

فكل هذه الكريمات مصنّعة من مواد ضارة بل وحارقة للبشرة.

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ:

- ثلاثة صدور دجاج مقطع

- نصف كوب لبن

- قليل من الماء

- ثلاث بيضات

- ملعقتان من الطحين

- ملعقتان منالنشا

- خبز مطحون أو قرشلة

- فلفل أحمر وملح وكمون وزعتر أخضر

- نخلط جميع المقادير

- نضع الدجاج المقطع فيها

- ويتبّل الدجاج جيداً

- ثم نضعه في أسياخ خشبية

- ونقليه بالزيت

وصحتين وعافية.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net