العدد 352 - 01/12/2017

ـ

ـ

ـ

 

صحابي جليل من علماء الحديث وصاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، أبوه الصحابي الجليل بصرة بن أبي بصرة بن وقاص بن حبيب بن غفار، أصله من اليمن، ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وسكن الحجاز ثم تحول بعدها إلى مصر.

روى أبو بصرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أثنى عشر حديثاً، وروى له مسلم حديثاً واحداً، وروى له البخاري وأبو داود، وروى عنه عمرو بن العاص وأبو هريرة وأبو تميم الجيشاني.

روى أبو بصرة قال: صلّى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم العصر، فلما انصرف قال: إن هذه الصلاة عرضت على من كان قبلكم فترخوا فيها وتركوها، فمن صلاها منكم ضعف له أجره ضعفين.. ولا صلاة بعدها حتى يرى الشاهد وهو النجم.

يحدثنا (رضي الله عنه) عن إسلامه فيقول: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لما هاجرت، وذلك قبل أن أًسلم فحلب لي شويهة كان لا يحلبها لأهله، فشربتها فلما أصبحت أسلمت.

وعنه رضي الله عنه أنه قال: لقيت أبا هريرة وهو يسير إلى مسجد الطور ليصلي فيه، قال فقلت له: لو أدركتك قبل أن ترحل ما ارتحلت.. قال: ولم ؟

قلت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا).

شهد (رضي الله عنه) فتح مصر واختط بها ومات بها ودفن في مقبرتها.. رضي الله عنته وأرضاه.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net