العدد 352 - 01/12/2017

ـ

ـ

ـ

 

ذات يوم أحسّ قاضي القضاة بضيق شديد فخرج يتنزّه ويروّح عن نفسه.. وبينما هو يمشي رأى فلاحاً ﺙ ﺍﻷﺭﺽ بنشاط وسرور وهو يغني.. اقترب القاضي منه وسأله إذا كانت الأرض له ؟

أجاب الفلاح بسرور: ﻻ يا سيدي، الأرض ليست لي وأنا أعمل فيها بالأجرة!!

تعجّب القاضي منه وسأله: كم تأخذ من الأجر على عملك هذا؟

 أجاب الفلاح البسيط: أربعة ﻗﻭﺵ كل يوم.. قرش أصرفه على عيشي، وقرش أسدد به ديني، وقرش أسلفه لغيري، وقرش أنفقه في سبيل الله.

قال القاضي في دهشة كبيرة: هذا لغز لا أفهمه.. ماذا تقصد بقولك هذا أيها الفلاح السعيد؟!!

أجاب الفلاح السعيد: القرش الذي أصرفه على عيشي قرش أعيش به أنا وزوجتي..

والقرش الذي أسدد به ديني قرش أنفقه على أمي وأبي فقد ربياني صغيراً وأنفقا عليّ وهما الآن كبيران في السن ولا يقدران على العمل..

وأما القرش الذي أسلفه لغيري فهو قرش أنفقه على أولادي الصغار أربيهم وأطعمهم وأكسوهم حتى إذا كبروا يردّون لي الدين حين أكبر..

والقرش الذي أنفقه في سبيل الله فلي أختين مريضتين وأنا أنفق عليهما.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net