العدد 353 - 15/12/2017

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أنا مدمن اللعب على الخلوي وعلى الكمبيوتر وقد تراجعت في دراستي لهذا السبب ولا اعرف كيف اتخلص من هذه العادة السيئة

كرم

حبيبي كرم...

قد وضعت يدك على السبب الرئيسي في تراجعك في دراستك، وهذا أمر جميل أحييك عليه.

يا حبيبي... لقد دخلت هذه الأجهزة الالكترونية كي نستفيد من العلوم الكثيرة التي تحتويها.

فعن طريقها نستطيع أن نأخذ أي معلومة في أي مجال كان وبسهولة ويسر.

ولكن بعض الناس وللأسف الشديد أتّخذ من هذه الأجهزة الذكية أداة لعب وترفيه فقط.

وقد يكون الإدمان عليها في البداية بسيط جداً، ففي الأسبوع الأول تكون عدد الساعات التي يقضيها البعض قليلة، ومع الوقت تزداد عدد الساعات حتى تصبح معظم النهار، بل ومعظم الليل أيضاً.

فنراهم قد توقفت حياتهم، وقلّ إنتاجهم، وتدنّت معدّلاتهم الدراسية.

لذا يا حبيبي حاول:

- أن تقلّص عدد ساعات اللعب على هذه الأجهزة، ولا تحرم نفسك منها فجأة، حتى لا يزداد تعلقك بها، لأنه كل ممنوع مرغوب، لذا التدرّج في حرمانك من هذه الأجهزة خير طريقة للتخفيف منها، وليس لتركها نهائياً.

- لأن هذه الأجهزة صارت من ضروريات الحياة، ولا يستطيع أحدنا التخلي عنها أبداً.

- ولتتذكر كيف كنت تقضي أوقاتك قبل أن تمتلك مثل هذه الأجهزة، وسترى أنك كنت سعيداً في تلكم الأوقات، وكنت تقوم بكثير من الأعمال الجيدة.

- وأنك كنت تلعب الرياضة، وتلعب مع أصدقائك في ساحات اللعب.

- وأنك كنت تتعرف على أصدقاء جُدد كلما لعبت مع أصدقائك.

- وهكذا ستخفف كثيراً من الساعات التي كنت تقضيها على هذه الأجهزة.

أعانك الله ودمت بخير يا حبيبي.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net