العدد 353 - 15/12/2017

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم شاب اختار الشهادة في سبيل الله على الحياة الزائلة، إنه المجاهد البطل خميس مشتهى من مواليد حي الشجاعية بمدينة غزة العزة في 14/10/1972م.

تميز بطلنا عن إخوانه بحبه وطاعته لوالديه وصلة رحمه، ذو قلب طيب نظيف، محباً للصلاة على وقتها في المسجد، يحب الخير ويسعى إليه.

درس بطلنا الإبتدائية بمدرسة الهاشمية بحيّه والإعدادية والثانوية بمدرسة حطين، والتحق بالجامعة الإسلامية عاماً ونصف العام ولم يكملها لسوء الأوضاع الجامعية الصعبة.

تأثر بطلنا بالشيخ المجاهد أحمد ياسين (رحمه الله) فتزوج إحدى بناته وأصبح ملازماً للشيخ وتعلم على يده الكثير، وأصبح عضواً فعالاً بحركة حماس، وشارك بالعديد من النشاطات والفعاليات التي تنظمها الحركة، والمهمات التي توكل إليه من القيادة العسكرية، وكان يرابط على حدود المغتصبات بقطاع غزة ويخوض الاشتباكات البطولية، ويرابط مع إخوانه المجاهدين بمحيط منزل الشيخ أحمد ياسين، كما شارك بصد العديد من الاجتياحات وحمل القاذف على كتفه.

عرس الشهادة

يوم الاثنين 22/3/2004م خرج بطلنا صائماً إلى صلاة الفجر مع شيخه أحمد ياسين ومجموعة من إخوانه المجاهدين، وبعد خروجهم من المسجد باغتتهم الطائرات الصهيونية بعدة صواريخ حاقدة، ليرتقوا جميعهم شهداء إلى ربهم وينالوا ما تمنوا.

( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً ) صدق الله العظيم.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net