العدد 358 - 01/03/2018

ـ

ـ

ـ

 

داعية إسلامي عراقي معروف، ودكتور نحوي فذّ ومرموق، وعالِم جليل وشاعر عظيم، نظم الشعر في سن مبكرة ومن أشعاره قصيدة: (رباه)، وأستاذ بجامعة الشارقة لمادة النحو والتعبير القرآني.

ولد بمدينة سامراء بالعراق الحبيب عام 1933م من عائلة متوسطة الحالة الاقتصادية، كبيرة في الحالة الاجتماعية والدينية. أخذه والده منذ نعومة أظفاره لمسجد حسن باشا أحد مساجد سامراء لتعلم القرآن الكريم فتعلم القرآن الكريم في مدة وجيزة، وأكمل دراسته الإبتدائية والمتوسطة والثانوية في سامراء ثم انتقل إلى بغداد ليدخل دورة تربوية لإعداد المعلمين. وحاز درجة البكالريوس بتقدير امتياز، وكان أول من حاز على درجة الماجستير والدكتوراه في كلية الآداب، وعُيّن عميداً لكلية الدراسات الإسلامية المسائية.

أُعير داعيتنا الفاضل لجامعة الكويت للتدريس قسم اللغة العربية عام 1979م ثم رجع إلى العراق، وأصبح خبيراً في لجنة الأصول في المجمع العلمي العراقي، وعين عضواً عاملاً في المجمع العلمي العراقي، وأُحيل إلى التقاعد عام 1998م.

انتدب أستاذنا الفاضل إلى الخليج ليعمل أستاذاً بجامعة عجمان، ثم انتقل إلى جامعة الشارقة ليعمل أستاذاً للنحو والتعبير القرآني، ثم عاد لبلده الحبيب العراق وعاد للتدريس في جامعته الحبيبة بغداد.

داعيتنا الكبير هو ضيف رئيسي في برنامج "لمسات بيانية" على قناة الشارقة الإمارتية، وهو برنامج تلفزيوني يشرح الإعجاز البياني في القرآن الكريم.

لأستاذنا الكبير الكثير من الكتب أهمها: نداء الروح، لمسات بيانية في نصوص من التنزيل، بلاغة الكلمة في التعبير القرآني، نبوة محمد من الشك إلى اليقين، على طريق التفسير البياني، التعبير القرآني.

أمد الله بعمر داعيتنا وأستاذنا الكبير وزاده الله تعالى علماً وفهماً بكتابه العزيز وعلّمه ما ينفعه وينفعنا، ونفع به الإسلام والمسلمين وجعل عمله في ميزان حسناته.. اللهم آمين.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net