العدد 358 - 01/03/2018

ـ

ـ

ـ

 

مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي ظهرت الكثير من العلاقات بين الشباب، ومعظم هذه العلاقات مصيرها الفشل.

فمثلاً صفحات الفيس بوك، والذي يتواصل من خلاله الناس فيما بينهم، فصار البعيد قريباً وفي بعض الأحيان صار هذا البعيد أقرب إلينا ممن حولنا.

ونسينا أن الفيس بوك يضمّ ما هبّ ودبّ من أشخاص محترمين، وأشخاص سيئين للغاية.

وأننا لا نعرف عن حياة هؤلاء الأشخاص إلا ما يظهر لنا من خلال صفحات الفيس بوك.

فهذا يكذب ويقول عن نفسه أنه سعيد في حياته ويملك ما لايملكه الآخرون، فيضع صور بيته وحديقته وما يأكل من طعام وما يشرب من مختلف الشرابات.

ويقول عن نفسه أنه يسافر دائماً هنا وهناك، ويضع صوره بين المسافرين، وهو في أبهى حالة.

وقد يكون وهو يكتب ما يكتب جالس في بيته البائس، يكاد لا يملك ثمن طعامه ولباسه.

وقد تكوني أنت يا عزيزتي أفضل حالاً منه، حتى ولو كنت تظنين نفسك أقل حظاً منه.

فلا تحزني يا حبيبتي مما تجدينه على صفحات الفيس بوك.

وأيضاً لا تصنعي ما يصنعونه من التباهي والتفاخر بما تأكلينه وتشربينه، فتصوري هذا الطبق الشهي وأنت بين عائلتك السعيدة، وتضعينها في الفيس بوك.

وقد تقولين أنك تصنعين ما يصنعونه.

إذن أنت فتاة ضعيفة الشخصية، تقلدين من حولك، ولو كانوا على خطأ.

وقد يرى أحدهم هذه الصور فيشعر بالغصة في حلقه، لأنه لا يملك ما تملكين، وقد يحسدك هذا الشخص ويتمنى زوال النعمة عنك، وقد تقعين في مشاكل أنت في غنى عنها، لأن حياتك صارت كالكتاب المفتوح، يقرأه الصالح والطالح.

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ، ولكن بشرط ألا تضعي صورة هذا الطبق على الفيس بوك:

الكيكة الاسفنجية

- أربع بيضات

- كوب من السكر

- كوب حليب سائل

- نصف كوب زيت

- كوبان ونصف من الدقيق

- ثلاث ملاعق كبيرة من بودرة الكاكاو

- ملعقة صغيرة فانيليا

- ملعقة كبيرة بيكنغ باودر

- يضرب البيض والسكر جيداً بالخلاط اليدوي

- نضيف الزيت والحليب ونخلطهم جيداً

- نضيف الفانيليا والبيكنغ باودر والدقيق والكاكاو ونخلطهم جيداً

- نصب الخليط بالقالب ويخبز بالفرن محمى على درجة حرارة 180

الصوص :

- كوبان من الحليب السائل

- نصف كوب سكر

- ملعقة زيت

- ثلاث ملاعق كبيرة بودرة الكاكاو

- نضعهم في وعاء صغير على النار ثم نسكبها على الكيكة وهي ساخنة ونتركها لتبرد.

وصحتين وعافية.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net