العدد 359 - 15/03/2018

ـ

ـ

ـ

 

في إحدى المحاضرات الدينية كان الإمام الدكتور يتحدث عن القرآن الكريم وعظمته وما يحمله من فصاحة ودقة عجيبة لدرجة أنه لو استبدلنا كلمة مكان كلمة لتغير المعنى تماماً، وبينما الدكتور الشيخ يعطي أمثلة على ذلك، استوقفه أحد الشباب العلمانيين قائلاً:

- عفواً – أيها الشيخ المبجل- أعارضك الرأي، فأنا أجد في القرآن الكريم ركاكة، والدليل هذه الآية:

(ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه)..

لِمَ قال الله تعالى رجل ولم يقل بشر!؟! فجميع البشر لا يملكون إلا قلباً واحداً بجوفهم سواء كانوا رجالاً أو نساء؟!؟؟

ساد صمت رهيب ملأ القاعة، وأخذت الأنظار تتجه نحو الشيخ منتظرة إجابة مقنعة لما قاله الشاب.

سكت الشيخ برهة وهو ينظر إلى الحضور ثم قال بنبرة قوية:

- نعم القرآن الكريم لا ركاكة فيه.. والدليل: الرجل هو الإنسان الوحيد الذي من المستحيل أن يحمل قلبين في جوفه، ولكن المرأة قد تحمل قلبين بجوفها إذا أراد الله لها أن تحمل جنيناً في بطنها، فيصبح بجوفها قلبها وقلب الطفل الذي بأحشائها..

صفق الحضور تصفيقاً حاراً لجواب الشيخ، وأطرق الشاب السائل خجلاً وهو يسمع قول الله عز وجل:

( فبًهِتَ الذي كفر.. فبُهِتَ الذي كَفَر)..

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net