العدد 359 - 15/03/2018

ـ

ـ

ـ

 

تحدثنا في العدد السابق عن انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تضمّ أشخاصاً صالحين وسيئين، وللأسف تضمّ السيئين أكثر من غيرهم.

وما لها من آثار سلبية على النفس والعواطف.

والآن سأتحدث عن هذه الظاهرة وعلاقات الشباب والفتيات فيما بينهم.

فقد لاحظت أن بعض الفتيات متعطّشات لكلمات حلوة، وغزل جميل من الشباب، وقد يكون سبب هذا التعطش:

- ضعف شخصية بعض الفتيات.

- أو غباء بعض الفتيات وتصديقهن لكل كلمة حلوة من الشباب.

- أو فقدان بعض الفتيات لحنان آبائهنّ بل والتعرض للقسوة من أحد الأبوين أو كليهما.

- أو شعور الفتاة أنها فتاة ليست جميلة، بل وقد تشعر أنها قبيحة في بعض الأحيان، وما أن تسمع كلمة حلوة من بعض الشباب حتى تصدقه، كي تثبت لنفسها أنها فتاة جميلة مرغوبة يحبها الشباب كباقي الفتيات.

- أو أن بعض الفتيات جميلات حقاً، ولكن حب الظهور والمباهاة بجمالها، جعلها تقع في شِباك بعض الشباب، كي تظهر أمام باقي الفتيات أنها فتاة جميلة جداً، ويحبها كل من يراها.

إذن فسبب هذه العلاقات بين الشباب والبنات أحياناً تكون عُقداً نفسية.

وكثير من الأحيان تظن الفتاة أنها بهذه العلاقات قد تفوز بزوج المستقبل، ولكن الواقع يؤكد أن هذه العلاقات نهايتها الفشل، وما يتبع هذا الفشل من تحطيم لنفسية الفتاة، وأحياناً تشويه لسمعة الفتاة، وبعض الأحيان تقع الفتاة ضحية لهذا الشاب المستهتر فيبتزّها، ويطلب منها أن تنفذ أوامره وإلا فإنه سيفضحها على الملأ.

لذلك كوني عزيزتي فتاة لها كرامتها وعزّتها وشخصيتها القوية حتى تفوزي بمستقبل طاهر عفيف.

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ:

عجة القرنبيط

- كيلو زهرة القرنبيط.

- 8 بيضات.

- بصلة كبيرة.

- 8 ملاعق طحين.

- نصف ظرف بيكن بودر

- بهار فليفلة حمراء ناعمة، وملح

- كزبرة خضراء أو كزبرة ناشفة مطحونة.

- نسلق الزهرة مع قليل من الملح والكمون.

- ثم نصفيه من الماء، ونهرسه بالشوكة.

- ثم نضع فوقه البصل المفروم الناعم والثوم المهروس والطحين والبهارات والملح.

- ثم نضيف البيض ونخفقهم جيداً.

- نضع المقلاة فوق النار، ونضع عليها قليل من الزيت ونقلي الخليط على شكل أقراص.

وصحتين وعافية.

 

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net