العدد 359 - 15/03/2018

ـ

ـ

ـ

 

شعر : شريف قاسم

تَـدَلَّتْ ثـمارُ حقولِ iiالهُدى
بِـكَفَّيْ  مثاني الهدى iiالأمثلِ
فـفيها الـمنى لِلذي iiحازها
بـظـلِّ  الـتلاوةِ iiلـلأجملِ
فـفضلٌ لحفظِ الكتابِ المبينْ
يُـقَـلَّدُ  بـالفوزِ iiلـلأفضلِ
***
فهذا الفتى الفذُّ أو ذي iiالفتاةْ
سيرقَوْنَ  بالآيِ نحوَ iiالقَبولْ

فـوحيُ المهيمنِ يسعى iiبهم
ويَهدي خُطاهم لأبهى السَّبيلْ
فـحيُّوا  القراءةَ iiوالمقرئينْ
وسـوقوا إليهم ثناء iiالجليلْ
***
فطوبى لِمَن نالَ زهوَ الوِسامْ
َ وبشرى له عندَ ربٍّ iiغفورْ
ويُؤتي المثوبةَ مولى iiالورى
لـكلِّ حـفيٍّ بـأهلِ iiالبُكورْ
وكـلِّ وفـيٍّ لوحيِ iiالسَّماءْ
وقـلبٍ بـهذا الفخارِ iiجديرْ
***
قـرينُ  الـمآثرِ ... iiقرآنُنا
فـأُمتنا  ذاتِ مـجدٍ مـشيدْ
به  حَكَمَتْْ ، فالمآتي iiحِسانْ
فـخيرٌ وفـيرٌ وعـزٌّ iiنضيدْ
يـقودُ الـسَّفينَ نبيُّ iiالورى
لـشطِّ  الأمـانِ بحكمٍ iiسديدْ
***
لـكَ  الشُّكرُ ياقارئ iiالبيِّنات
وبـوركتَ معْ فتيةٍ iiمؤمنينْ
من  الله يُزجَى وفير iiالثواب
ومنه  الرعايةُ طولَ iiالسنينْ
رعـاكَ إلـهُ الـورى iiقارئًا
بـمَيْدانِ هذا السِّباقِ iiالثَّمينْ

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net