العدد 360 - 01/04/2018

ـ

ـ

ـ

 

منْ منّا يعيش مرتاح البال هانئ الفكر، دون مشاكل أو منغّصات.

فالمشاكل التي نمرّ بها تُقلقنا، وتجعلنا نسهر الليالي الطوال نفكر بها، ونشعر بالأسى والحزن لأننا حاولنا ألا نقع في هذه المشكلة دون جدوى.

ولكن يا عزيزتي.. لو أننا فكرنا في هذه المشكلة فقط وندبنا حظنا العاثر، وبكينا وهجرنا العالم كله، ماذا سينفعنا هذا التصرف؟؟

وقد نلوم أحدهم لأننا وقعنا في هذه المشكلة، والتي قد يكون هو سبب فيها، أو أنه لم يمدّ يد المساعدة لنا ليخرجنا من هذه المشكلة.

وقد نكره هذا الشخص ونحمّله مسؤولية هذه المشكلة، ونجلس ننتظر من يحلّ لنا هذه المشكلة.

لو أننا غيّرنا مجرى تفكيرنا، فبدلاً من أن نفكر بالمشكلة وبمن كان السبب فيها، بأن نفكر بإيجاد الحلول الممكنة للتخلص من المشكلة.

فالتفكير بالحلول سيفتح لنا آفاقاً جديدة لم تخطر على بالنا، فمثلاً أخي في أحد الأيام دفعني بقوة وهو يمزح معي، فوقعت على يدي وكُسرت يدي، وكان الامتحان بعد أسبوع.

هل أجلس وأبكي لأنني لا أستطيع الدراسة، وأن أخي هو السبب إذا رسبت في الامتحان.

أم آخذ المسكنات التي وصفها لي الطبيب، كي لا أشعر بالألم، وأستمر في دراستي كي أنجح في الامتحان.

لذا عزيزتي حاولي دائماً أن تفكري بالحلّ وليس بالمشكلة، فالمشاكل لا تنتهي وهي من روتين الحياة.

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ أتمنى أن ينال إعجابك:

دجاج بالكاري

- دجاج مقطع قطع صغيرة

- بصلة مفرومة ناعمة

- زيت ذرة

- زنجبيل مطحون

- توم ناعم

- قرن فلفل حار أو حلو حسب الرغبة

- ملعقة ماء البندورة

- كوب ماء

- قليل من الكزبرة الخضراء المقطعة ناعماً

- علبة زبادي

- بهارات (فلفل أحمر بودرة- كزبرة ناشفة-هيل بودرة-كركم-وبهار الكاري)

- نضع الزيت على النار ونضيف فوقها الدجاج البصلة والزنجبيل والتوم والفلفل.

- ثم نضيف البهارات جميعها.

- ثم نضيف ماء البندورة وكوب الماء.

- وعندما ينضج الدجاج نضيف الكزبرة الخضراء وعلبة اللبن.

- نتركهم على النار دقيقتين، ثم نرفعه عن النار.

- نقدم معه الأرز الأبيض، أو الخبز العربي.

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net