العدد 360 - 01/04/2018

ـ

ـ

ـ

 

  

في مثل هذا اليوم من كل عام يحتفل الشباب بما يسمى بكذبة نيسان..

ويصبغون هذا الكذب باللون الأبيض الجميل..

مع أن هذا اللون الجميل يصبغ في هذا الشهر الجميل -شهر الربيع- بعض الأشجار المثمرة بأزهار بيضاء جميلة، والتي ستتحول فيما بعد إلى ثمار ناضجة لذيذة.

فإذا استنكرت على أحدهم هذا الكذب، أجابك بكل برود:

- إنه الأول من نيسان، إنه يوم الكذب الأبيض، حتى نفرح ونسعد ونغيّر روتين الحياة الذي نعيشه.

يا أصدقائي.. متى صار للكذب يوماً نحتفل به؟؟

ومتى كان للكذب ألواناً؟؟

ويا منْ تكذب على أصدقائك، هل ترضى أن يكذب عليك أصدقاؤك؟؟

ألا تشعر بالغباء عندما يتحدث معك صديقك وهو لك كاذب، وأنت له مصدق!!

ألا تشعر باحتقار نفسك وأنت تكذب على منْ حولك، وهم يستمعون لك ويحترمون ما تقوله، لأنهم لا يعلمون أنك كاذب؟؟؟

ألا تعلم أنك تُغضب الله بهذا الكذب ولو كان أبيض كما تقول؟؟

ألا تعلم أن جميع الأديان السماوية تحرّم الكذب وتحتقر الكاذب؟ حتى ولو كانت نيّة الكاذب نية حسنة، يريد إضحاك الناس فقط.

ولنتذكر دائماً قول رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:

".. وما يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا " .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net