العدد 362 - 01/05/2018

ـ

ـ

ـ

 

  

يحتفل العالم اليوم بيوم العمال العالمي، مكافأة له على عمله المتواصل طوال العام.

وللأسف يحتفلون بالعمال في هذا اليوم، وينسونه باقي أيام السنة.

وحبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم علمنا أن نحتفل بالعمال في كل وقت وحين، وليس في يوم واحد من العام.

وأمرنا الحبيب المصطفى أن نحترم العامل مهما كان عمله بسيطاً، وأن نقدّر تعبه، وأن نعامله كما نعامل أي فرد من العائلة.

فهو إنسان مثلنا له كل الاحترام والتقدير.

وعلينا ألا نبخسه حقه حتى ولو كان أقل منا من الناحية الاجتماعية، أو أقل منا مالاً ومكانة، أو أقل منا علماً وثقافة.

فلولا العمال لما استمرت الحياة على هذا المنوال.

فلولا عامل النظافة لانتشرت القمامة والأوساخ في كل مكان.

ولولا عامل الكهرباء الذي ينير لنا الشوارع ليلاً، ويطفؤها نهاراً، لعشنا في ظلام دامس.

ولولا عامل البناء، ومخاطرته بحياته وهو يتسلق العمارات أثناء بنائها، لقمنا نحن بهذا البناء، وسيكون هناك الكثير من الأخطاء، لأننا لا نعرف كيف تُبنى العمارات، كما يعرفها العمال.

ولولا .. ولولا.. لما قامت حضارات ومدن وحدائق وغيرها من ضروريات الحياة.

فهيّا نحييّ العمال في كل وقت ومكان.. هيّا.. هيّا..

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net