العدد 362 - 01/05/2018

ـ

ـ

ـ

 

نسيبة طالب

اسمي جهاد..عمري تسع سنوات .. وأنا من فلسطين المحتلة ، كتبت اليوم رسالةً إلى أخي خالد ،المعتقل في سجون الإحتلال منذ ما يزيد عن سبع سنوات ، وما ذاك إلا لدفاعه عن أرضه ووطنه ، والوقوف في وجه العدو الصهيوني مثله في ذلك كمثل مئات الفلسطينيين الأسرى في سجون الإحتلال منذ سنوات طويلة .

أخبرت أخي في رسالتي كم أتمنى أن أراه وأتعرف عليه ، فأنا لا أعرفه إلا من خلال صوره الموجودة لدينا ، كما أخبرته بشوق أمي وإخوتي الشديد له .

كتبت له عن قيامي مع أصدقائي بالتصدي لجنود الإحتلال ومقاومته ، وطلبت منه أن يفخر بي لأني لن أجبن أو أتخاذل أبداً ، مهما كان عدونا قاسياً وظالماً ، ومهما كان الاعتداء علينا وحشياً .

ووعدته بأني سأصبح رجلاً ناجحاً في حياتي وأني سأدافع عن أرضي بكل قوتي .

كما طلبت منه في رسالتي ألا يقلق علينا فنحن أقوياء بإذن الله تعالى . ولن نيأس أو نستسلم وسنقاوم حتى ينصرنا الله تعالى .

فنحن لن نرضى بديلاً عن النصر أو الشهادة .

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net