العدد 363 - 15/05/2018

ـ

ـ

ـ

 

من أعظمِ المساجدِ، فهو ذو مِسَاحةٍ واسعةٍ، وصَنْعةٍ مُحْكَمَةٍ، وهَيْأَةٍ جميلةٍ، وبُنْيَانٍ مُتْقَنٍ.. بُنِيَ في القَرْنِ الثامنِ، ثمَّ تَفَنَّنَ فيه الخُلَفاءُ الأمويُّون حتى بلغَ الغايةَ في الإتقانِ والرَّوْعَةِ، تجلّى فيه الفنّ الإسلاميُّ، واعتُبر من أروع الآثار الإسلامية جمعاء، يَحَارُ فيه الطَّرْفُ، ويَعْجِزُ عن حُسْنِه الوَصْفُ، يَبْهَرُ العَقْلَ بهذه العَبْقَرِيَّةِ المِعْمَاريّةِ التي أنتجَتْ هذا الصَّرْحَ المعماريَّ الخالدَ.. إنه نِتَاجُ الفنِّ العربيِّ الإسلاميِّ البديع.

بعد سقوط قرطبة بأيدي الإسبان، حوّلوه إلى كاتدرائية منذ سنة (1238م).

وفي هذه الأيام، أعادوا نصف هذا المسجد إلى المسلمين، يصلون فيه، وبقي النصف الثاني مُتْحَفاً.

الأسئلة:

1) أعربْ: ذو ـ بهذه ـ الصَّرحَ.

2) لماذا وضعنا همزة (هيأة) على ألف؟.

3) ما معنى الطَّرْف ـ الصَّرْح؟.

4) ماذا تعرف عن قرطبة؟.

الأجوبة:

1) ذو: خبر مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة.

بهذه: (الباء): حرف جر. (هذه): اسم إشارة في محل جر بحرف الجر (الباء).

الصرحَ: بدل من (هذا) منصوب مثله.

2) لأنّ الهمزة مفتوحة، وما قبلها ساكن، والفتح أقوى من السكون.

(بعض الكتّاب يكتبها هكذا: هيئة).

3) الطَّرْفُ: العَيْنُ ـ الصَّرْحُ: البناء أو القصر الفَخْم الضَّخْم.

4) مدينة أندليسة رائعة، كانت عاصمة الدولة الأموية في الأندلس، ومركزاً مهماً من مراكز الحضارة والثقافة العربية الإسلامية. فيها: قصر الزهراء. وهي غنية بمتاحفها وآثارها

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net