العدد 364 - 01/06/2018

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

صديقتي تكلمت عني كلاماً سيئاً امام صديقاتي وقد سمعت ان في رمضان علينا ان نسامح الناس وانا لا استطيع مسامحتها فهل يقبل الله صيامي

ضياء

حبيبتي ضياء...

أنت متضايقة لما سمعت عن صديقتك من كلام سيء تجاهك.

ولكن يا حبيبتي هل ما سمعته عن صديقتك كان صحيحاً؟؟

هل تأكدت أنها تكلمت عنك كلاماً سيئاً؟؟

قد يكون من أخبرك هذا الكلام كاذباً كي يوقع بينك وبينها.

فإذا كان ما سمعته صحيحاً عن صديقتك، فالأوْلى أن تصارحي صديقتك هذه عن سبب تصرفها السيء هذا، لأنه قد يكون أنت منْ أسأت إليها دون أن تشعري، فاضطرت لأن تتكلم عنك بهذا الكلام السيء.

والآن تذكري قول حبيبنا المصطفى عليه الصلاة والسلام:

"لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث، يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام"

فكل إنسان معرض للخطأ، لذلك أنت غضبت من تصرف صديقتك، وهذا حق لك أن تغضبي، ولكن يجب ألا تطول مدة غضبك وقطيعتك لصديقتك أكثر من ثلاثة أيام كما علمنا حبيبنا المصطفى، حتى لا تستمر القطيعة بينكما مدة طويلة، وقد تمتد لآخر العمر، وهذا ما لا يرضاه الله ورسوله.

وإذ أنت منْ بدأ بالسلام على صديقتك، وسامحتها وتكلمت معها قبل أن تبدأ هي بالسلام عليك، ستصبحين خيراً منها، وهل هناك مكافأة أكبر من هذه المكافأة؟

أي أنك ستكونين الأفضل، وليس كما يتوقع بعض الناس أن مسامحة الآخرين دليل ضعف، بل على العكس، إنه دليل قوة وثقة بالنفس.

وكم أنت رائعة لأنك تخافين الله وتخافين ألا يتقبّل الله صيامك، وهذا دليل إيمانك القوي، وروحك الجميلة.

تقبل الله منك يا حبيبتي كل عمل صالح تقومين به وسدد خطاك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net