العدد 365 - 15/06/2018

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

في الأعياد تكون صديقاتي معي لأنني أعزمهم دائما على أشياء زاكية وبعد العيد لا أرى صديقة تكلمني هل العيب فيني أنا؟؟

سها

حبيبتي سها...

أظن العيب فيك يا صغيرتي..

لأنك تعتقدين أن صديقاتك يأتين إليك بسبب الأشياء اللذيذة التي تقدمينها لهن، أي أنك أسأت الظنّ بهنّ، فقد تأتي الصديقات لعندك لأنهن يحببن اللقاء بك، وليس حباً بالأشياء اللذيذة.

وقد تختفي الصديقات بعد العيد لانشغالهنّ بالحياة، لأن العيد هو الفرصة المناسبة للقاء الصديقات.

أو لأنك لا تُحسنين اختيار صديقاتك جيداً.

فالصديقة التي تأتي لعندك لأنك تقدمين لها الأشياء الحلوة ليست بصديقة صدوقة.

صغيرتي عليك عند اختيار صديقتك أن:

- تشعري بقربها منك دون مصلحة.

- وأن تصبر عليك إذا رأتك في حالة نفسية سيئة، أي إذا رأتك حزينة لأمر ما فإنها ستسعى كي تُخرجك من حزنك، دون أن تسألك عن سبب حزنك، لأنها تحترم مشاعرك، ولا تتدخل في خصوصياتك.

- وإذا رأتك ترتكبين خطأ ما وسكتت عن هذا الخطأ، فتأكدي أنها ليست هي الصديقة الصدوقة.

- إذا رأيت أن هذه الصديقة تقلدك في كل شيء كي تكسب حبك، فهي ليست بالصديقة المطلوبة، لأن لكل إنسان شخصيته المنفردة المختلفة عن الآخر، وليس أنها تقلدك يعني أنها تحبك ومعجبة بشخصيتك، بل كي تجعلك تشعرين أنها تحبك وتفضلك على غيرك من الصديقات.

لذا يا حبيبتي كوني لبقة طيبة حنونة مع صديقاتك، ولا تنتظري منهنّ ردّ المعروف لك.

حفظك الله يا حبيبتي وسدّد خطاك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net