العدد 365 - 15/06/2018

ـ

ـ

ـ

 

داعية إسلامي كبير ومعروف ومحبوب عند الجميع، ودكتوراً نحوياً فذّاً وعالِماً جليلاً وأستاذاً بجامعة الشارقة لمادة النحو والتعبير القرآني.. من مواليد مدينة سامراء في العراق الحبيب عام 1933م.

أخذه والده منذ نعومة أظفاره إلى مسجد حسن باشا أحد مساجد سامراء لتعلم القرآن الكريم وتعلم القرآن الكريم في مدة وجيزة .

أكمل داعيتنا الكبير دراسته الإبتدائية والمتوسطة والثانوية في سامراء ثم انتقل إلى بغداد ليدخل دورة تربوية لإعداد المعلمين، وحاز على البكالوريوس بتقدير امتياز، والماجستير بكلية الآداب، وعًيّن معيداً يقسم اللغة العربية بكلية التربية بجامعة بغداد، ثم نال شهادة الدكتوراه وعين عميداً لكلية الدراسات الإسلامية في العراق. ثم خبيراً في لجنة الأصول في المجمع العلمي العراقي، وعين عضواً عاملاً في المجمع العلمي العراقي.

رحل إلى الخليج العربي ليعمل أستاذاً بجامعة عجمان، ثم انتقل إلى جامعة الشارقة أستاذاً لمادة النحو والتعبير القرآني, وهو الآن ضيف رئيسي في برنامج "لمسات بيانية" على قناة الشارقة الإماراتية، وهو برنامج تلفزيوني يشرح الإعجاز البياني في القرآن الكريم

لداعيتنا المحبوب الكثير من الكتب أهمها: نداء الروح - لمسات بيانية في نصوص من التنزيل - التعبير القرآني - بلاغة الكلمة في التعبير القرآني - نبوة محمد من الشك إلى اليقين - على طريق التفسير البياني.

وهو أيضاً شاعر عظيم مع أنه لا يحب أن يُعرّف عنه أنه شاعر، وقد نظم الشعر في سن مبكرة، ومن أشعاره قصيدة رباه (في رحلة الإيمان .. الحج عام 2000م

أمد الله بعمر عالِمنا الجليل د. فاضل السامرائي وزاده الله تعالى علماً وفهماً بكتابه العزيز، وعلّمه ما ينفعه وينفعنا، ونفع به الإسلام والمسلمين، وجعل عمله في ميزان حسناته.. اللهم آمين..

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net