العدد 365 - 15/06/2018

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين وكل عام والأمة الإسلامية بخير ونصر وعزة.. شهيدنا اليوم فارسُ أسود الصبرة، فارس عشق الحرية والشهادة، إنه الشهيد البطل محمد حسن الديري من مواليد حي الصبرة الباسلة بمدينة غزة الأبية الصامدة، في 26/12/1976م،.

عُرف بطلنا منذ طفولته بهدوئه وحًسن خًلقه، لم يزعج أحداً من أهله أو من جيرانه وأقربائه، باراً بوالديه عطوفاً عليهما، يحب إخوته ويعطف عليهم، يتميز بروحه الفكاهة وابتسامته المميزة، حريص على زيارة أقاربه وصلة رحمه، وزيارة أصدقائه في المسجد الذي تربى فيه منذ صغره.

درس شهيدنا الإبتدائية بمدرسة الفلاح بحي الزيتون وأكمل تعليمه فيها إلى الصف الرابع، وحال بينه وبين إكمال الدراسة المرض الشديد، ولكن الله منّ عليه بالشفاء، والتحق بمركز تحفيظ القرآن الكريم، والصلوات الخمس جماعة بالمسجد وحضور الدروس الدينية والندوات التي تقام في المسجد، والمشاركة بالفعاليات الدعوية والأنشطة المختلفة في المسجد،

قاوم بطلنا قوات الاحتلال منذ صغره، وتم اعتقاله في صغره مرتين ليعود أكثر قوة وحرص على مواصلة الدرب الدعوي، ثم لينضم إلى حركة حماس بوقت مبكر خلال انتفاضة الـ 1987م.

التحق فارسنا بصفوف القسام عام 2003م وبرز دوره أثناء الانتفاضة الأولى، فعمل بالجانب الأمني وملاحقة العملاء والمشبوهين، وكان يرابط على ثغور الوطن، وفي المقدمة في المواجهات مع العدو الغاشم لا يخشى أحداً، وتميز بالجرأة والشجاعة يعشق الموت ولا يهابه، ورغم جسده النحيل إلا أنه كان يحمل بداخله روحاً صلبة وعزيمة كالفولاذ، وشارك في العديد من الاجتياحات، والتصدي للقوات الصهيونية.

موعد مع الشهادة

 يوم 25/5/2007م ، كان بطلنا يقوم بحماية أمن وطنه خلال عمله بصفوف القوة التنفيذية، وخرج إلى أحد المواقع لمقابلة أصدقائه، وأثناء وقوفه على باب الموقع قامت طائرات صهيونية حاقدة بإطلاق صاروخ تجاهه أدى إلى استشهاده ولينال ما تمنى.

إلى جنان الخلد يا شهيدنا البطل وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2018                    

www.al-fateh.net